Art and Peace Caravan

Art and Peace Caravan

Mobile Performances in villages and towns

Many Lebanese villages and towns suffer from cultural marginalization because of the cultural priority given to the cities. These areas have been socially marginalized by cultural and civilization isolation, especially that these areas have lived for decades under occupation and suffered from the scourge of war, kills and displacement.

Tiro Association had to create this vital program, which is a Mobile ArtBus that offers theater performances, film screening and drawing workshops, in order to create a free cultural platform that eliminates political cultural dependence, spreading love and peace in these Lebanese villages and towns,so the idea became a reality.

After the association has established a funding campaign to buy Cinema Stars in Nabatieh on the Indiegogo site and because it could not be purchased, the association bought a US bus with the amount raised from the campaign. It aimed to connect people in their towns and villages through the arts.

The performances of “Peace Art Bus” are set in schools, universities, municipal centers and public places.

A bus filled with graphic drawings of symbols in singing and art like Fairouz, Nasri Shams al-Din, Shoshu and HindAbi Lama, and Charlie Chaplin, we began to travel between different regions and villages, to spread the message of “Art and Peace” among young Lebanese, and urging them to release their creative energies, skills and crystallization through trainings, workshops, theater, film and art performances.

It was not an easy start, but with time, the people of these remote villages and towns became involved in the artistic and cultural activities of our bus. The number of areas visited by this bus had reached 20 areas in the South of Lebanon that became an independent and cultural platform for these people.

The aim of these mobile shows was to enhance the cultural and artistic skills of children and young people, to involve the new generation in cultural activities and events and to introduce them to the natural and cultural heritage of Lebanon through cinema, theater, fine arts and storytelling after the decades of marginalization and isolation.

The bus had visited more than 20 towns and villages in the South of Lebanon: TerDyba, Jwayya, Tibnin, Qalila, Ain Baal, Borj Rahal, Abbasiyah, Brazoria, Qana, Zalloutia and other Lebanese villages and regions. Moreover it had visited cultural centers such as the Brazilian Cultural Center in Ashrafieh.

كارافان الفن والسلام

عروض جوالة على القرى والبلدات

تعاني العديد من القرى والبلدات اللبناني من التهميش الثقافي بسبب إعطاء الأولوية الحضارية للمدن، فاعاشت هذه المناطق تهميشاً اجتماعياًوأضحت ترزخ تحت وطأة العزلة الثقافية والحضارية، خاصة وأن هذه المناطق عاشت لعقود طويلة تحت الاحتلال، وعانت من ويلات الحروب والقتل والتهجير

 فما كان من جمعية تيرو للفنون سوى أن تنشأ هذا البرنامج الحيوي وهو عبارة عن باص ثقافي متنقل يقدم عروضاً فنية مسرحية وأفلام وورشات رسم، من أجل إنشاء منبر ثقافي حر، ينشر المحبة والسلام في هذه القرى والبلدات اللبنانية، وتعزيز فكرة المواطنة. هكذا أضحت الفكرة واقعاً

وبعدما أطلقت الجمعية حملة التمويل الجماعي لشراء سينما ستارز في مدينة النبطية على موقع الانديغوغو وبسبب عدم التمكن من شرائها قامت الجمعية بشراء حافلة أمريكية وذلك بالمبلغ الذي تم جمعه من خلال حملة التبرعات . وعملت هذه الحافلة على ربط الناس بين بعضهم البعض في مدنهم وقراهم من خلال الفنون. وتتم العروض في المدارس والجامعات ومراكز البلدية والأماكن العامة

وعبر حافلة تملؤها رسوم غرافيتية لرموز في الغناء والفن كفيروز، ونصري شمس الدين، وشوشو وهند أبي اللمع، وتشارلي تشابلن، بدأنا نتجول بين مناطق وقرى مختلفة، لتعميم رسالة “الفن والسلام” بين الشباب ، وحضه على الإفراج عن طاقاته الإبداعية واستغلال مهاراته وبلورتها من خلال الورش التدريبية والعروض المسرحية والسينمائية والفنية

لم تكن البداية سهلة، ولكن رويداً رويداً أصبحت أهالي هذه القرى والبلدات النائية تشاركنا الأنشطة الفنية والثقافية التي تقدمها حافلتنا، حتى وصل عدد المناطق التي زارتها هذه الحافلة 20 منطقة في الجنوب اللبناني، وأضحت منبراً ثقافياً مستقلاً ومتنقلاً لهؤلاء الناس يجمع مناطقهم بعضها ببعض

فكان الهدف من هذه العروض الجوالة هو تعزيز المهارات الثقافية والفنية للأطفال والشباب وإشراك الجيل الجديد في الأنشطة والفعاليات الثقافية وتعريفهم بالتراث الطبيعي والثقافي الموجود في لبنان من خلال دور السينما والمسرح والرسم والحكواتي، والأهم من ذلك إعطائهم إحساساً حقيقاً بقيمتهم الذاتية، وبناء المزيد من الثقة في النفس بعد عقود من التهميش والعزلة

وقد زارت الحافلة أكثر من 20 بلدة وقرية في الجنوب اللبناني : طيردبا وجويا وتبنين والقليلة وعين بعال وبرج رحال والعباسية والبازورية وقانا والزلوطية وغيرها من القرى والمناطق اللبنانية،  وقامت بزيارة الى مراكز ثقافية كالمركز الثقافي البرازيلي في الأشرفية